الأستاذ عبد الناصر حسين

الأستاذ عبد الناصر حسين

اللغة العربية
 
الرئيسيةالاستاذ عبد النس .و .جبحـثالتسجيلدخولاتصل بنا

شاطر | 
 

 شرح قصيدة دعوة إلى العلم الأستاذ عبد الناصر حسين ( البيان في اللغة العربية )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin عبد الناصر حسين
Admin


عدد المساهمات : 49
نقاط : 163
تاريخ التسجيل : 30/07/2010
الموقع : الأستاذ عبد الناصر حسين

مُساهمةموضوع: شرح قصيدة دعوة إلى العلم الأستاذ عبد الناصر حسين ( البيان في اللغة العربية )   4/9/2010, 11:49 am

شرح وإعراب وتطبيق على قصيدة دعوة إلى العلم الأستاذ عبد الناصر حسين ( البيان في اللغة العربية )

1 ابنوا المدارسَ واستقصوا بها الأملا..........حتى نطاولَ في بنيانها زُحَلا
2 جودوا عليها بما درّت مَكاسبُكم ............وقابلوا باحتقارٍ كلَّ من بَخلا
3 إنْ كانَ للجهلِ في أحوالِنا عللٌ.............فالعلمُ كالطبِّ يشفي تلكمُ العِللا
4 لا تجعلوا العلمَ فيها كلَّ غايتكم............. بل علِّمُوا النشءَ علماً ينتجُ العملا
5 ربُّوا البنينَ مع التّعليم تربيةً............... يُمسي بها ناقصُ الأخلاق ِمُكتمِلا
6 فجيّشُوا جيشَ علمٍ من شبيبتِنا............. عرمرماً تضربُ الدُّنيا بهِ المثلا
7 إنْ قام للحرثِ ردَّ الأرضَ مُمرِعةً............. أو قامَ للحربِ دكَّ السهلَ والجبلا
8 وأيُّ نفع ٍ لمن يأتي مدارسَكم .............. إنْ كانَ يخرجُ منها مِثلما دَخلا
9 فأجمعُوا الرَّأيَ فيما تعملون بِهِ.............. ثمَّ اعملوا بنشاطٍ ينكرُ المَللا
10 ثمَّ انهجُوا في بلادِ العربِ أجمعِها........... نهجاً على وحدةِ التّعليم مُشتمِلا
11 حتى إذا ما انتدبنا العربَ قاطبةً............كنّا كأنّا انتدبنا واحداً رَجلا
12 إنّا لمِن أمَّةٍ في عهدِ نهضتِها............. بالعلم ِ والسّيفِ قبـلاً أنشأَتْ دُولا

شرح المفردات :
استقصوا : استقصى بلغ الغاية ، الأملا :الرجاء ( ما يُرجى حصوله ) ، نطاول : طاوَلـَه : غالبه وباراه في الطول زحلا:كوكب يضرب به المثل في البعد والطول ، جودوا : ابذلوا ، مكاسبكم : أرباحكم ، علل : أمراض ويقصد بها الأمراض الاجتماعية ،عرمرما : كثير ، ممرعة : مخصبة ، دكّ : هدم ، دمّر ، أجْمِعٌوا : اتفِقوا في الرأي ، مُشتملا : متضمناً ، الملل: السآمة والفتور ، انهجوا : اسلكوا ، انتدبنا : دعونا ، قاطبة : جميعاً

الشرح :
1- شيّدوا دور العلم واجعلوا منها طريقاً للوصول إلى ذرا المجد والرفعة و وسيلة ً لبلوغ أمانيكم
2- ابذلوا من أجلها كلّ غال ونفيس وازدروا كلّ شحيح بخيل يتوانى عن دعمها
3- إن كان الجهل سبب لكثير من الأمراض الاجتماعية فإن العلم كفيل بشفاء هذه الأمراض
4- لا تجعلوا اهتمامكم منصباً على العلوم النظريّة بل زوّدوا الشبان بالمعارف العملية التي تمكنه من مقارعة الحياة
5- واقرنوا العلم بالأخلاق السامية لتسمو نفوس الشبان و وتطيب طباعهم
6- وأعدوا من أولئك الشباب جيشاً عظيماً وعلى أسس علمية ليغدو مضرب مثل بين الأمم
7- إذا ما باشر الحقول جعلها خصبة وحوّلها إلى جنات خضراء وأمّا إذا انطلق إلى الحرب زلزل الأرض تحت أقدام عدوه
8- ولا فائدة من دور العلم إن لم تـُكِسب شبابنا الوعي و تأثر في عقولهم ونفوسهم
9- و لتوحدوا مواقفكم فيما تودون القيام به ثم باشروا العمل بجد ومن غير فتور أو كسل
10- واعملوا على توحيد مناهج التعليم في كافة الأقطار العربية على رؤية واحدة وهدف واحد
11- إن توحدت المناهج توحدت آراؤكم فكأننا عندما ندعو العرب جميعاً إلى أمر لبوا الدعوة تلبية رجل واحد
12- إننا ننتمي إلى أمة عظيمة عريقة المجد شيدت حضارتها وبنت مجدها بسلاحي العلم والقوّة

●الأفكار الرئيسيّة :
* الدعوة إلى بناء المدارس وتقديم الدعم لها : ( 1 -2 )
* الجهل سبب للأمراض الاجتماعية ( 3 )
* الدعوة إلى ربط العلوم النظرية بالعلوم التطبيقية : (4)
* الدعوة إلى ربط العلم بالأخلاق : ( 5 )
* الدعوة إلى إعداد قوة من الشباب قائمة على أسس علمية : ( 6 - 7 )
* ضرورة الانتفاع من المدارس ( 8 )
* الدعوة إلى توحيد المناهج ( 9- 10 – 11 )
* توحيد المنهاج طريقاً لوحدة العرب الشاملة (11 )
* التذكير بأمجاد العرب ( 12 )

●المشاعر العاطفيّة :

- مشاعر حب للعلم وإعجاب بدَورِ المدارس ( 1 – 3 – 6 – 7 )
- مشاعر احتقار وازدراء للبخلاء ( 2 )
- مشاعر تقديس للعمل والأخلاق ( 4- 5 )
- مشاعر اعتزاز بالروابط القومية (9 - 10 – 11 )
- مشاعراعتزاز بأمجاد العرب وتفاؤل (12 )

● الألفاظ : - فصيحة : دَكَّ ، احتقار - سهلة واضحة : المدارس ، الجهل
- ملائمة لمعنى النص : علم ، ربّوا
● التراكيب:- تراوحت التراكيب بين الإنشائية ( ابنوا – لا تجعلوا – أيّ نفع ٍ ) والخبرية ( نطاول ...زحلا ، كنّا كأنّا انتدبنا واحداً رَجلا )
- يغلب على التراكيب الطول (ثمَّ انهجُوا في بلادِ العربِ أجمعِها نهجاً ...)
- تميز النص بأسلوبه الخطابي (فجيّشُوا جيشَ علمٍ من شبيبتِنا )

●المحسنات البديعيّة : ( الأملا ، زحلا ) : تصريع - ( جودوا ، بخلا ) : طباق إيجابي
( عـلـل ، يشفي ) : طباق إيجابي - ( العلم ، العمل ) : جناس ناقص
( ناقص ، مكتملا ) : طباق إيجابي - ( الحرث ، الحرب ) : جناس ناقص
( السهل ، الجبلا ) : طباق إيجابي - ( يخرج ، دخلا ) : طباق إيجابي
( نشاط ، المللا ) : طباق إيجابي - ( العرب قاطبة ، واحداً رجلا ) مقابلة
( إنْ كانَ للجهلِ في أحوالِنا عللٌ - فالعلمُ كالطبِّ يشفي تلكمُ العِللا ) مقابلة

●الصور البيانية :
* (نطاولَ في بنيانها زُحَلا) : كناية عن المجد والرفعة ، كناية عن صفة
* (درّت مكاسبكم ): شبه الشاعر المكاسب بالحيوان اللبون الذي يدرّ الحليب فحذف المشبّه به( الحيوان)وأبقى شيئا ً من لوازمه
( درّت )على سبيل الاستعارة المكنية .
* (فالعلمُ كالطبِّ يشفي تلكمُ العِللا ) : شبه الشاعر العلم بالطب ، المشبه ( العلم ) - الأداة : ( الكاف ) - مشبه به ( الطب )
وجه الشبه ( يشفي العلل) تشبيه تام الأركان
* (تضرب الدنيا به المثلا ) : شبه الشاعر الدنيا بالإنسان الذي يضرب الأمثال فحذف المشبه به ( الإنسان ) وأبقى شيئا ً من
لوازمه ( ضرب المثل)على سبيل الاستعارة المكنية
* (نشاط ينكر المللا) : شبه الشاعر النشاط بالإنسان الذي ينكر فحذف المشبه به (الإنسان )وأبقى شيئا ً من لوازمه ( الإنكار)
على سبيل الاستعارة المكنية .

●المشتقات : مدارسكم : اسم مكان - ناقص : اسم فاعل - مُكتمِلا : اسم فاعل - مُمرِعةً : اسم فاعل - مُشتمِلا: اسم فاعل
أجمعها : اسم تفضيل - قاطبة : : اسم فاعل
● المصادر : الأملا ، احتقار ، الجهل ، العلم ، العملا ، التعليم ، تربية ، الحرث ، الحرب ، نفع ، الرأي ، نشاط ، مللا ، نهجاً

● العروض :
فالعلم كالطـّبِ يشفي تلكمُ العللا
فلعلم كطـْ*****طبب يشـْ*****في تلكـم ل*****علـلا
/ ه / ه/ / ه***/ ه / / ه****/ ه / ه / /ه***/ / /ه
مستفعلن******* فاعلن******مستفعلن******فعِلن ***********( البحر البسيط )

● النص من المذهب الاتـّباعي ، من سماته في النص :
1- حافظ الشاعر على وحدة البيت والقافية الواحدة والوزن الواحد .
2- محاكاة القدماء في الألفاظ و الصور و فصاحة التعبير اللغوي .

الإعراب :
البيت الأول
ابنوا : فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة ، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والألف للتفريق .
المدارسَ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
و : حرف عطف ، استقصوا: فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة ، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل، والألف للتفريق .
بها : الباء حرف جر، الها : ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بحرف الجر .
الأملا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، والألف للإطلاق .
حتى: حرف غاية ونصب وجرّ
نطاولَ : فعل مضارع منصوب بأن المضمرة بعد حتى وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره . والفاعل ضمير مستتر
وجوباً تقديره ( نحن ) والمصدر المؤول من أن وما بعدها في محل جر بحرف الجر
زحلا : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، والألف للإطلاق .
إعراب الجمل :
(ابنوا) : ابتدائية لا محل لها من الإعراب.
(استقصوا) جملة معطوفة على جملة (ابنوا) ، لا محل لها من الإعراب .
(نطاول) : صلة الموصول الحرفي لا محل لها من الإعراب
الموصولات الحرفية:أنَّ ، أنْ الناصبة ، كي الناصبة ، ما المصدرية ، لو المسبوقة بفعل يدل على التمني مثل "ودّ "
وذهب بعض النحاة إلى أنّ همزة التسوية من الموصولات الحرفية .
هذه الموصولات الحرفية تـُؤول مع ما بعدها بمصدر ، والجملة بعدها صلة الموصول الحرفي لا محلّ لها من الإعراب


البيت الثاني
جودوا : فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة ، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والألف للتفريق .
بِما: الباء حرف جر ، ما : اسم موصول بمعنى الذي مبني على السكون في محل جر بحرف الجر .
درَّتْ: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر ، والتاء تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب .
مكاسبُكم : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة
والميم علامة جمع ذكور العقلاء
و : حرف عطف.
قابلوا: فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة ، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والألف للتفريق .
كلَّ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
مَن: اسم موصول بمعنى الذي مبني على السكون في محل جر بالإضافة
بخلا: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر ، والألف للإطلاق .
إعراب الجمل :
(جودوا) : استئنافية لا محل لها من الإعراب.
(درّت) : صلة الموصول لا محل لها من الإعراب
(قابلوا) : جملة معطوفة على جملة (جودوا) ، لا محل لها من الإعراب .
(بخلا ) : صلة الموصول لا محل لها من الإعراب

البيت الثالث
إنْ : حرف شرط جازم لا محلّ له من الإعراب .
كانَ : فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر والفعل في محلّ جزم ( لأنه فعل الشرط )
للجهلِ: الباء : حرف جر ، الجهلِ : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره و الجار والمجرور متعلقان بخبر مقدّم محذوف تقديره كائن أو موجود . ( متعلق بخبر كان )
عللٌ: اسم كان مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
فالعلمُ: الفاء رابطة لجواب الشرط ، العلمُ : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
يشفي: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل .
تلكمُ : تي أو تِ : اسم إشارة مبني في محل نصب مفعول به واللام للبعد، والكاف للخطاب، والميم علامة جمع ذكور العقلاء
العللا: بدل من اسم الإشارة منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، والألف للإطلاق.
إعراب الجمل :
(إنْ كان للجهل) : استئنافية لا محل لها من الإعراب.
( فالعلم كالطب): جملة جواب الشرط الجازم المقترنة بالفاء في محل جزم
(يشفي) : في محل رفع خبر

البيت الرابع
لا تجعلوا: لا : حرف جزم ونهي ، تجعلوا : فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لاتصاله بواو الجماعة ، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل ، والألف للتفريق
الأفعال التي تنصب مفعولين أصلهما مبتدأ وخبر هي :
1- أفعال الظن والرجحان : ( ظنّ ، خالَ ، حَسِبَ ، زعمَ ، جَعَلَ (التي بمعنى ظنّ ) : "جعلت أحمدَ أخاك "
عدّ :"عدّ النجاحَ صعباً " ، حجا :" حجوتك نائماً " ، هبْ :" هبني صديقك " )
2- أفعال اليقين : رأى القلبية : " رأيت الله َأحكمَ الحاكمين " ، علمَ ، وجد القلبية : " وجدت الرحلة َممتعتة
ألفى :" ألفيت الامتحانَ سهلاً ، درى :" دريت محمداً ناجحاً "، تعلـّمْ : "تعلـّمْ جيشَنا منتصراً "
3- أفعال التصيير والتحويل : صيّر ، ردّ : " ردّ الأرضَ ممرعة ً " ، ترك : " ترك النجارُ الخشبَ باباً
جعل : لا تجعلوا العلمَ فيها كلَّ غايتكم ، وهَبَ( التي بمعنى حوّل) : وهبَ الله ُ العظامَ رميماً )، اتخذ :" اتخذ اليهود فلسطينَ وطناً لهم "
الأفعال التي تنصب مفعولين ليس أصلهما مبتدأ وخبر :
( كسا ، ألبس ، وهبَ : " وهبتُ الفقيرَ مالاً " ، أعطى ، سأل :" سألتُ الله َالعافية َ " ، منحَ ، منعَ . . . وما بمعناها )


العلمَ : مفعول به أول منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
كلَّ: مفعول به ثان ٍمنصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
غايتكم: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة ، والكاف ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة والميم علامة جمع ذكور العقلاء
بل: حرف إضراب .
علموا: فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة ، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والألف للتفريق
النشءَ: مفعول به أول منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
علماً: مفعول به ثان ٍ منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
ينتجُ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
العملا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، والألف للإطلاق.
إعراب الجمل :
(لا تجعلوا ) : استئنافية لا محل لها من الإعراب.
(ينتج) : في محل نصب صفة.

البيت الخامس
ربّوا : فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة ، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والألف للتفريق
البنينَ : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد.
مع :مفعول فيه ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
( مع : تعرب " معَ " ظرف زمان إذا جاء بعدها ما يدلّ على الزمان " مع الفجر الضحوك " أمّا إذا جاء بعدها غير ذلك فهي ظرف مكان " معَ الرايات دامية الحواشي " وما بعدها مضاف إليه بشرط ألا تكون " مع " منونة فإن كانت منونة "معاً " تعرب "حال " )
التعليم : مضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الكسرة الظاهرة على آخره
تربية ً: مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
يمسي : فعل مضارع ناقص مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل.
ناقصُ: اسم يمسي مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
الأخلاقِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخرهِ.
مُكتمِلا : خبر يمسي منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، والألف للإطلاق.
إعراب الجمل :
(ربوا) : استئنافية لا محل لها من الإعراب.
(يمسي) : في محل نصب صفة .

البيت السادس
فجيّشوا : الفاء استئنافية ، جيشوا : فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة ، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والألف للتفريق
جيشَ : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
علم ٍ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخرهِ.
عرمرماً : صفة منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة .
تضربُ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
الدُّنيا: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر.
المثلا : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، والألف للإطلاق.
إعراب الجمل :
(جيشوا) : استئنافية لا محل لها من الإعراب.
(تضرب) : في محل نصب صفة.

البيت السابع
إنْ: حرف شرط جازم لا محل له من الإعراب .
قام: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره، والفعل في محلّ جزم ( لأنه فعل الشرط )
ردَّ : فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره، والفعل في محلّ جزم ( لأنه جواب الشرط )
الأرضَ: مفعول به أول منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره. ( الفعل ردّ ينصب مفعولين لأنه بمعنى صيّر وحول)
ممرِعةً: مفعول به ثان ٍمنصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
أو: حرف عطف ، قامَ : فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره ،والفعل في محلّ جزم ( لأنه معطوف على فعل الشرط )
دكَّ : فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخره.
السهلَ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
والجبلا: الواو حرف عطف ،الجبلا : اسم معطوف على السهل منصوب مثله وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة والألف لإطلاق
إعراب الجمل :
(ردّ ) : جملة جواب الشرط الجازم غير المقترنة بالفاء لا محلّ لها من الإعراب
( قام للحرب ) : جملة معطوفة على جملة (قام للحرث) ، لا محل لها من الإعراب .

البيت الثامن
و : حرف استئناف
أيُّ : اسم استفهام ، مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
نفع ٍ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
لمن : اللام حرف جر ، من : اسم موصول بمعنى الذي مبني على السكون في محل جر بحرف الجر
يأتي: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل.
مدارسَكم : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة والكاف ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة
والميم علامة جمع ذكور العقلاء ، ويجوز إعرابه : اسم منصوب بنزع الخافض والتقدير ( يأتي إلى مدارسكم )
إن: حرف شرط جازم لا محل له من الإعراب
كان: فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر على آخره، والفعل في محلّ جزم ، واسمه ضمير مستتر جوازاً تقديره ( هو )
يخرجُ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
مثلما: مثلَ نائب مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، ما : مصدرية
والمصدر المؤول من (ما ) وما بعدها في محلّ جرّ بالإضافة
دخلا: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر ، والألف للإطلاق .
إعراب الجمل :
(أيّ نفع) : استئنافية لا محل لها من الإعراب.
(يأتي): صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
( يخرج ) : في محل نصب خبر كان .
(دخلا) : صلة الموصول الحرفي لا محل لها من الإعراب .

البيت التاسع
فأجمعوا :الفاء استئنافية ، أجمعوا : فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة ، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والألف للتفريق
الرأيَ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
فيما: في حرف جر ، ما : اسم موصول مبني على السكون في محل جر بحرف الجر
تعملون : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لاتصاله بواو الجماعة ، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل.
ثمَّ : حرف عطف ، اعملوا: فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة ، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والألف للتفريق
ينكرُ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ِ.
المللا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، والألف للإطلاق.
إعراب الجمل :
(أجمعوا): استئنافية لا محل لها من الإعراب.
( تعملون) : صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
(اعملوا): جملة معطوفة جملة (أجمعوا) ، لا محل لها من الإعراب
(ينكر): في محل جر صفة .

البيت العاشر
ثمَّ : حرف عطف ، انهجوا : : فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة ، والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والألف للتفريق
في : حرف جر ، بلاد : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخرهِ.
العربِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخرهِ.
أجمعِها: توكيد معنوي مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة، والها ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة
نهجاً: مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
على: حرف جر ، وحدةِ: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخرهِ.
التـّعليم: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخرهِ.
مُشتمِلا: صفة منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة.
إعراب الجمل :
(انهجوا) : جملة معطوفة جملة (اعملوا) لا محل لها من الإعراب .

البيت الحادي عشر
حتى: حرف ابتداء
إذا: أداة شرط غير جازمة ظرف لما يستقبل من الزمان في محلّ نصب ما : زائدة تفيد التوكيد
تزاد ( ما ) بعد ( أدوات الشرط ) وتفيد التوكيد
انتدبنا: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بنا الدالة على الفاعلين ، والنا ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل.
العربَ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
قاطبة : حال منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة .
كنّا: فعل ماض ناقص مبني على السكون لاتصاله بنا الدالة على الفاعلين ، والنا ضمير متصل مبني في محل رفع اسم كان.
كأنّا: كأنَّ : حرف مشبه بالفعل ، والنا ضمير متصل مبني في محل نصب اسم كأن .
انتدبنا: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بنا الدالة على الفاعلين ،والنا ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل.
واحداً: حال منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة
رجلا: صفة منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة.
إعراب الجمل
(انتدبنا) : في محل جر بالإضافة
(كنا كأنا انتدبنا) : جملة جواب الشرط غيرالجازم لا محل لها من الإعراب.
(كأنا انتدبنا ) : في محل نصب خبر كان.
( انتدبنا ) : في محل رفع خبر كأنَّ

البيت الثاني عشر
إنّا: إنّ : حرف مشبه بالفعل ، والنا ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم إنَّ.
لمن: اللام : لام المزحلقة. من: حرف جر ، أمَّةٍ : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة ، والجار والمجرور متعلقان بخبر مقدّم محذوف تقديره كائن أو موجود ( متعلق بخبر إنّ المحذوف )
نهضتِها : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة ، والها ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة.
و السيف: الواو: حرف عطف ، السيف : اسم معطوف على العلم مجرور مثله وعلامة جره الكسرة الظاهرة .
قبـلاً : مفعول فيه ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .
أنشأَتْ : فعل ماض مبني على الفتح الظاهر ، والتاء تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب.
دولا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .
إعراب الجمل
(إنَّا لمن أمة) : استئنافية لا محل لها من الإعراب
(أنشأت) : في محل جر صفة ( صفة أمة )








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anaser.ahlamontada.com
 
شرح قصيدة دعوة إلى العلم الأستاذ عبد الناصر حسين ( البيان في اللغة العربية )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأستاذ عبد الناصر حسين :: الفئة الأولى :: الصف الثالث الثانوي-
انتقل الى: