الأستاذ عبد الناصر حسين

الأستاذ عبد الناصر حسين

اللغة العربية
 
الرئيسيةالاستاذ عبد النس .و .جبحـثالتسجيلدخولاتصل بنا

شاطر | 
 

 أراك عصيّ الدّمع أبو فراس الحمدانيّ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin عبد الناصر حسين
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49
نقاط : 163
تاريخ التسجيل : 30/07/2010
الموقع : الأستاذ عبد الناصر حسين

مُساهمةموضوع: أراك عصيّ الدّمع أبو فراس الحمدانيّ   22/12/2010, 6:08 am

أراك عصيّ الدّمع

أراك عصيَّ الدّمع شيمتكَ الصبـرُ
..............................أمَـا للهوى نهـيٌ عليـكَ ولا أمرُ

بلى ، أنـا مشتـاقٌ وعنـديَ لوعـة ٌ
..............................ولكـنَّ مثلـي لا يُـذاعُ لـه سرُّ

إذا الليل أضواني بسطت يد الهـوى
.............................وأذللت دمعاً مـن خلائقـه الكِبـرُ

تكاد تضيءُ النـارُ بين جوانحـي
..............................إذا هي أذكتهـا الصبابة والفكـرُ

معللتي بالوصـل والمـوتُ دونـهُ
..............................إذا بتُّ ظمآنـاً فـلا نـزلَ القطـرُ

حفظـتُ وضيعـتِ المـودة بيننا
............................وأحسنُ من بعض الوفاء لك العُذرُ

ومـا هـذهِ الأيـامُ إلا صحـائـفٌ
..............................لأحرفها، من كـف كاتبهـا، بَشرُ

بنفسي من الغادينَ في الحـي غادة ً
............................هواي لهـا ذنـب، وبهجَتهـا عُـذرُ

تروغ إلى الواشين فـيَّ، وإنَّ لـي
..............................لأذناً بها عـن كـلِّ واشيـةٍ وَقـرُ

بَدَوتُ وأهلـي حاضـرون لأننـي
.............................أرى أنَّ داراً لستِ من أهلهـا قفرُ

وحاربتُ قومي في هواكِ ،وإنهـم
...............................وإيَّاي، لولا حبُّك، الماءُ والخمـرُ

فإن يَكُ ما قال الوشـاة ُولـم يكنْ
................................فقد يهدمُ الإيمـانُ مـا شيَّـدَ الكفـرُ

وفيْتُ وفـي بعـضِ الوفـاءِ مذلـة ٌ
................................لإنسانةٍ في الحـيِّ شيمتهـا الغـدرُ

وقورٌ، وريعـانُ الصِبـا يستفزُّهـا
.................................فتـأرنُ أحيانـا كمـا أرِنَ المـُهْـر

تسائِلني : مَنْ أنتَ ؟ وهـي عليمـة ٌ
.................................وهل بفتىً مثلي علـى حالـهِ نكـرُ

فقلت كما شئت وشاء الهوى
...................................قتيـلـك ، قالت أيّهــم فهُم كثْرُ

فقلتُ لها لو شئتِ لم تتعنَّتي
.................................ولم تسألي عنّي وعندكِ بي خبَرُ

فقالت: لقد أزرى بك الدهـرُ بعدنـا
..............................فقلت: معاذ اللهِ بل أنـتِ لا الدّهـرُ

وما كانَ للأحـزان لـولاكِ مسلـكٌ
............................إلى القلبِ، لكنَّ الهوى للبلى جسْـرُ

وتهلك بين الهـزل ِوالجِـدِّ مهجـة ٌ
..............................إذا ما عداها البيـن عذبهـا الهجـرُ

فأيقنـت أنْ لا عـزَّ بعـدي لعاشـقٍ
.................................وأنَّ يدي ممـا علِقـتْ بـه صفـرُ

وقلبت أمـري لا أرى لـي راحـة ً
.................................إذا البَيْنُ أنساني ألـحَّ بـيَ الهجـرُ

فعدْتُ إلى حكـم الزمـان وحكمِهـا
..................................لها الذنبُ لا تُجزى به ولي العُـذرُ

فلا تنكريني يـا ابنـة العـم، إنّه
..................................ليعرف من أنكرته البـدو والحضـرُ

ولا تنكرينـي، إننـي غيـرُ منكـرٍ
....................................إذا زلَّت الأقدامُ، واسْتُنـزلَ الذعـرُ

وإنـي لـجـرار لـكـلِّ كتيـبـة
...................................معـوَّدة أن لا يخـل بهـا النصـرُ

وإنـي لـنـزَّال بـكـلِّ مَخـوَفـةٍ
......................................كثيرٌ إلـى نُزَّالهـا النَظـر الشَّـزرُ

فأظمأ حتى ترتوي البيـضُ والقنـا
.....................................وأسغبُ حتى يشبع الذئـبُ والنَسـرُ

ولا أصبحُ الحـيَّ الخلـوفَ بغـارةٍ
....................................ولا الجيشَ، ما لم تأته قبلـيَ النُّـذرُ

ويـا ربَّ دار لـم تخفنـي منيعـةٍ
.....................................طلعتُ عليها بالـردى أنـا والفجـرُ

وحيٍّ رددْتُ الخيـلَ حتـى ملكتـهُ
...................................هزيماً، وردتنـي البراقـعُ والخمـرُ

وساحبـةِ الأذيـال نحـوي لقيتهـا
....................................فلم يلقها جافـي اللقـاء ولا وعـر

وهبتُ لها ما حـازه الجيـشُ كلـهُ
....................................ورحتُ ولم يُكشـف لأبياتهـا سِتـرُ

ولا راح يطغيني بأثوابهِ الغِنـى ولا
....................................بـات يثنينـي عـن الكِـرم ِ الفقـرُ

وما حاجتي بالمـال أبغـي وفـوره
....................................إذا لم أصُن عِرضي فلا وفر الوفـر

أسِرتُ وما صحبي بعزل ٍلدى الوغى
..................................ولا فرسـي مهـر ولا رّبـه غَـمـرُ

ولكن إذا حمَّ القضاءُ علـى امـرئ
....................................فليـس لـه بَـرٌ يقيـه ولا بـَحـرُ

وقال أصحابي الفِرارُ أو الرّدى
...................................فقلتُ هما أمران أحلاهما مرُّ

ولكننـي أمضـي لِمَـا لا يعيبُنـي
................................وحَسْبُكَ من أمرين خيرهما الأسـرُ

يقولون لي بعت السلامـة َ بالـردى
..................................فقلت أما والله، مـا نالنـي خُسْـرُ

وهل يتجافى عنـي المـوت ُساعـة ً
..................................إذا ما تجافى عني الأسرُ والضّـرُّ

هو الموتُ فاخترْ ما علا لكَ ذكـرهُ
...................................فلم يمت الإنسان مـا حيـي َ الذِكـرُ

ولا خيرَ في دفـعِ الـرّدى بمذلـةٍ
....................................كما ردهـا يومـا بسوْءَتـه ِعمـرُو

يمنُّـونَ أن خلـوا ثيابـي، وإنـمـا
...................................علي ثيـاب مـن دمَائهمُ حُمـرُ

وقائم سيـف فيهمُ انـدقَّ نصلـُهُ
...............................وأعقابُ رمح ٍ فيهم حُطَّـم الصـدرُ

سيذكرنـي قومـي إذا جـدَّ جدُّهـمُ
................................وفي الليلـةِ الظلمـاء يفتقـدُ البـدرُ

فإن عشتُ، فالطعن الـذي يعرفونـه
..............................وتلك القنا والبيض و الضمَّر الشُّقرُ

وإن مـت فالإنسـان لا بـد ميـتٌ
..............................وإن طالت الأيـام وانفسـحَ العمـرُ

ولو سد َّغيري مـا سـددت اكتفـوا بهِ
................................وما كان يغلو التبرُ لو نفق الصُفرُ

ونحـن أنـاس لا تـوسـط َّ بينـنـا
................................لنا الصدرُ دون العالميـن أو القبـرُ

تهون علينا فـي المعالـي نفوسنـا
.................................ومن خطب الحسناء لم يَغلها المَهرُ

أعزُّ بني الدنيا وأعلـي ذوي العُـلا
.................................وأكرم من فوق التـراب ولا فخـر



...

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
.

طال ليلي في هوى قمر ~~~~ نام عن ليلي ولم أنم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anaser.ahlamontada.com
 
أراك عصيّ الدّمع أبو فراس الحمدانيّ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأستاذ عبد الناصر حسين :: الفئة الأولى :: الشعر العربي-
انتقل الى: