الأستاذ عبد الناصر حسين

الأستاذ عبد الناصر حسين

اللغة العربية
 
الرئيسيةالاستاذ عبد النس .و .جبحـثالتسجيلدخولاتصل بنا

شاطر | 
 

 شرح قصيدة يقظة العرب : الأستاذ عبد الناصر حسين ( البيان في اللغة اللغة العربية )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin عبد الناصر حسين
Admin
avatar

عدد المساهمات : 49
نقاط : 163
تاريخ التسجيل : 30/07/2010
الموقع : الأستاذ عبد الناصر حسين

مُساهمةموضوع: شرح قصيدة يقظة العرب : الأستاذ عبد الناصر حسين ( البيان في اللغة اللغة العربية )   3/9/2010, 12:08 pm

شرح وإعراب وتطبيق على قصيدة يقظة العرب : الأستاذ عبد الناصر حسين ( البيان في اللغة اللغة العربية )

1 تنبّهوا و استفيقوا أيَّها العربُ...........فقد طمى الخطب حتّى غاصتِ الركبُ
2 فيم التعـلل بالآمـال تخدعـكم ...........و أنـتمُ بيـن راحــاتِ القــنا ســُلـبُ
3 الله أكبر ما هذا المنام ؟ فقـد...........شكاكم المهدُ و اشتاقتكم التّربُ
4 كم تُظلمون و لستم تشتكون و كم.......تُستغضبون فلا يبدوا لكم غضبُ
5 ألفتم الهونَ حتّى صارَ عندكم..........طبعاً و بعضُ طباع المرء ِمُكتسبُ
6 و فارقتكم لطول الذّل نخوتكم..........فليس يؤلمكم خسفٌ و لا عطبُ
7 لله صبرُكم لـو أن صبرَكـم............في ملتقى الخيل حين الخيل تضطربُ
8 ألستم من سَطَوا في الأرض واقتحموا ...........شرقاً و غرباً و عزُوا أينما ذهبوا
9 وَمن بنَوا لصروح العزّ أعمدةً .................تهوي الصواعقُ عنها و هي تنقلبُ
10فشمّروا و انهضوا للأمر و ابتدروا.............من دهركم فرصة ً ضنّت بها الحِقبُ

شرح المفردات :
تنبهوا : نبّه : أيقظ َ - طمى : ارتفع وعلا - الخطب : الشأن والأمر صغر أو عظم ،و طمى الخطب : كناية عن كثرة المصائب - التعلل : التـّلهي والتشاغل - راحات : مفردها راحة وهي الكف ، القنا : مفردها قناة وهي الرمح سُلب : مشتتين ( شجرة سُلـُب أوراقها متناثرة مشتتة ) ، السَـلب الاختلاس و الأخذ عنوة المهد : السرير- الترب : مفردها تربة : الغطاء السطحي للقشرة الأرضية ( المقبرة ) - ألفتم : أحببتم وآنستم ولزمتم - الهون : الخزي والذلة طبعاً : سجية وخـُلق - نخوتكم :المروءة و العَظـَمَة والفخر - خسف : ظلم وإذلال - عطب : هلاك - ملتقى الخيل : كناية عن ساحة المعركة - سطـَوا : بطشوا وقهروا - اقتحموا : دخلوا عنوة -عزوا : عُظـِّمُوا - صروح : الأبنية العظيمة تهوي : تسقط ، شمّروا : تهيّؤوا ، شمّر عن ساعديه رفع ثوبه - ابتدرو : سارعوا - ضنت : بخلت - الحِقب : مفردها حِقبة وهي مدّة من الزمن .

الشرح :
1- أيها العرب المقيمون على الذل استيقظوا من غفوتكم وسباتكم فلقد غمرتكم المحن والمصائب وأغرقتكم في مستنقعها
2- مالي أراكم تـُمنـّون أنفسكم بآمال برّاقة خدّاعة وعدوكم يتربص بكم لينال منكم ويشتت شملكم برماح غدره وظلمه .
3- فوا عجباً منكم أيها العرب لقد طال سباتكم حتى ملتكم مراقدكم ونادت القبور على أجسادكم الميتة
4- كم يضطهدكم أعداؤكم وأنتم خائفون صامتون وكم يُنزل الذل فيكم ويستحثّ غضبكم فلا تثورون
5- لقد استهوت قلوبكم عيشة الذل وترسخ الهوان في نفوسكم حتى غدا عادة تتخلـّقون بها كأيّ عادة يكتسبها الإنسان بطول الصبر عليها
6- هجرَتكم عظمتكم ومروءتكم لكثرة ما لحق بكم من ذل فلا إحساس لديكم بوقع الظلم والهلاك
7- وإني لأعجب من صبركم الطويل وقدرتكم على تحمل المذلة فيا ليتكم تدخرون ذلك الصبر لساعة المواجهة حينما تثور غبار الحرب و تستعر نارها .
8- إنكم حفدة أولئك الرجال العِظام الذين دانت لهم مشارق الأرض ومغاربها وفرضوا أنفسهم سادة للعالم .
9- أولئك الذين شادوا حضارة باسقة قوية الأسس وطيدة الأركان لا تنال منها يد معتدٍ طامع
10- فجهزوا أنفسكم وأعدوا للأمر عدّته واغتنموا فرصة للتحرر قلـّما يجود الزمان بها .

●الأفكار الرئيسيّة :
* تنبيه العرب إلى الأخطار : ( 1 -2 )
* لوم العرب وتقريعهم : ( 2 – 3 – 4- 5 6 – 7 )
* التذكير بالماضي المجيد : ( 8 -9 )
* حثّ العرب على الاستعداد والتجهز : ( 10 )

●المشاعر العاطفيّة :
- مشاعر غضب على الشعب (1 -2 -3 -4 -5 -6 – 7 )
- مشاعراعتزاز وإعجاب بأمجاد العرب (8 - 9 )
- مشاعر أمل وتفاؤل ) 10 )

● الألفاظ : ملائمة لمعنى النص : تنبهوا – الخطب ـ جزلة فصيحة قوية الجرس : ( تظلمون ، تشتكون )
● التراكيب :متينة متراصة Sad فيمَ التعلل - لله صبركم ) - تنوعت بين الخبر ( شكاكم المهد) والإنشاء ( فيم التعلل )
●المحسنات البديعيّة : ( العربُ ، الركبُ ) : تصريع - ( تستغضبون ، لا يبدو لكم غضب ) طباق سلبي
( شرقاً ، غرباً ) طباق إيجابي ( بنوا ، تهوي ) طباق إيجابي

●الصور البيانية :
* ( طمى الخطب ) : كناية عن كثرة المصائب ، كناية عن صفة
* (الآمال تخدعكم ) : شبه الشاعر الآمال بالإنسان الذي يخدع فحذف المشبّه به ( الإنسان )وأبقى شيئا ً من لوازمه ( الخداع)على
سبيل الاستعارة المكنية .
* (راحات القنا ) : شبه الشاعر القنا بالإنسان الذي له راحات فحذف المشبه به ( الإنسان )وأبقى شيئا ً من لوازمه ( راحات)على
سبيل الاستعارة المكنية .
* (شكاكم المهد ) : شبه الشاعر المهد بالإنسان الذي يشتكي فحذف المشبه به ( الإنسان )وأبقى شيئا ً من لوازمه ( الشكوى)على
سبيل الاستعارة المكنية .
* (اشتاقكتم الترب) : شبه الشاعر الترب بالإنسان الذي يشتاق فحذف المشبه به (الإنسان )وأبقى شيئا ً من لوازمه ( الاشتياق)
على سبيل الاستعارة المكنية .
* (الهون صار عندكم طبعاً ) : شبه الهون بالطبع ، ( الهون : مشبه ) ، ( طبعاً : مشبه به ) : تشبيه بليغ
* ( ملتقى الخيل ) : كناية عن ساحة المعركة كناية عن موصوف
* ( صروح العز ) شبه العز بالصروح ( صروح : مشبه به ) ، ( العز : مشبه ) : تشبيه بليغ إضافي
* (الصواعق ) : شبه الشاعر المعتدين بالصواعق فحذف المشبه (المعتدين )وصرح بالمشبه به ( الصواعق)على سبيل
الاستعارة التصريحيّة . و يصح أن تكون الصواعق كناية عن المعتدين
*( شمّروا وانهضوا ) : كناية عن الاستعداد كناية عن صفة
*( ضنت بها الحقب ) : شبه الشاعر الحقب بالإنسان الذي يبخل فحذف المشبه به (الإنسان ) وأبقى شيئا ً من لوازمه ( البخل) .
على سبيل الاستعارة المكنية .

●المشتقات : سُلب : مفردها مسلوب : اسم مفعول ، أكبر : اسم تفضيل ، مُكتسب : اسم مفعول ، ملتقى : اسم مكان
الصواعق : مفردها صاعقة : اسم فاعل
● المصادر : التعلل ، غضب ، الهون ، طبعاً ، الذل ، خسف ، عطب ، صبر ، العزّ

● العروض :
فقد طمى الخطب حتـّى غاصت الرّكبُ
فقد طمل**** خطب حتـ *** تى غاصت ر**** ركبو
/ /ه / /ه ***/ ه / /ه*** / ه / ه / /ه**** / / /ه
متفعلن*** ** فاعلن*******مستفعلن****** فعلن ********** ( البحر البسيط )
● النص من المذهب الاتـّباعي ، من سماته في النص :
1- حافظ الشاعر على وحدة البيت والقافية الواحدة والوزن الواحد .
2- محاكاة القدماء في الألفاظ و الصور و فصاحة التعبير اللغوي .
الإعراب :
البيت الأول :
تنبّهوا : فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة ، والوا ضمير متصل في محل رفع فاعل، والألف للتفريق
و : حرف عطف
استفيقوا : فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة ، والوا ضمير متصل في محل رفع فاعل، والألف للتفريق أيُّها : أيُّ : منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب على النداء و الهاء للتنبيه.
العربُ : بدل من (أيُّ) مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
فقد : الفاء استئنافية قد حرف تحقيق .
طمى : فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الألف للتعذر .
الخطبُ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
حتـّى : حرف ابتداء ، ( تـُعرَب "حتى" حرف ابتداء إذا وليها جملة اسمية أو فعل ماض) " وقد زعم ابن مالك أنّ حتى حرف غاية وجر إذا وليها فعل ماض "
غاصَت : غاصَ : فعل ماض مبني على الفتح الظاهر على آخرهِ والتاء تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب وحُركت بالكسر منعاً من التقاء الساكنين.
الرُّكبُ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
إعراب الجمل :
(تنبهوا) : ابتدائية لا محل لها من الإعراب
( استفيقوا ) : جملة معطوفة على جملة ( تنبهوا ) لا محل لها من الإعراب
(أيها العرب) - ( قد طمى) - ( غاصت الركب ) : استئنافية لا محل لها من الإعراب .

البيت الثاني
فيم : في حرف جر، ما : اسم استفهام مبني على السكون المقدر على الألف المحذوفة والجار والمجرور متعلقان بخبر مقدَّم محذوف.
التّعلّلُ : مبتدأ مؤخرمرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
تخدعُكم : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به والميم علامة جمع ذكور العقلاء .
وأنـتمُ : الواو حاليّة ، أنتمُ : ضمير رفع منفصل مبني على الضم في محل رفع مبتدأ.
بين : مفعول فيه ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
راحاتِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .
القنا : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف للتعذر.
سُلُبُ : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
إعراب الجمل :
( تخدعكم ) في محل نصب حال .
( وأنتم بين راحات القنا سلب) : في محل نصب حال .

البيت الثالث
الله : لفظ الجلالة مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
أكبر : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
ما : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع خبر مقدم .
هذا: الهاء للتنبيه ، ذا : اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ مؤخر .
المنامُ : بدل من اسم الإشارة مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
فقد : الفاء استئنافية ، قد حرف تحقيق .
شكاكمُ : فعل ماض مبني على السكون المقدر على الألف للتعذر ،والكاف ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به.
والميم علامة جمع ذكور العقلاء
المهدُ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
و اشتاقتكم : الواو حرف عطف .
اشتاقتكم : فعل ماض مبني على الفتح الظاهرة ، والتاء تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب والكاف ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به والميم علامة جمع ذكور العقلاء .
الترَبُ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
إعراب الجمل :
(الله أكبر) - ( ما هذا المنامُ ) - (فقد شكاكمُ المهدُ ) : استئنافية لا محل لها من الإعراب
( اشتاقتكم الترب): جملة معطوفة على جملة (فقد شكاكمُ المهدُ ) لا محل لها من الإعراب .

البيت الرابع
كم : خبرية تكثيرية مبنية على السكون في محل نصب مفعول مطلق .
تُظلمون : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لاتصاله بواو الجماعة الواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل .
لستم : ليس : فعل ماض ناقص مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع اسم ليس والميم علامة جمع ذكور العقلاء .
تشتكون : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لاتصاله بواو الجماعة الواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل .
وكم : الواو حرف عطف ، كم : خبرية تكثيرية مبنية على السكون في محل نصب مفعول مطلق .
تُستغضبون: : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لاتصاله بواو الجماعة الواو : ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل
لا : حرف نفي .
يبدو : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الواو للثقل.
لكم : اللام حرف جر والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بحرف الجر والميم علامة جمع ذكور العقلاء .
غضبُ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
إعراب الجمل :
( كم تظلمون ) : استئنافية لا محل لها من الإعراب
( لستم تشتكون ) : جملة معطوفة على جملة ( كم تظلمون ) لا محل لها من الإعراب .
( تشتكون ) : في محل نصب خبر ليس .

البيت الخامس
ألفتم : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك و التاء ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل والميم علامة جمع ذكور العقلاء
الهونَ :مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
حتى : حرف ابتداء
صار : فعل ماض ناقص مبني على الفتح واسمه ضمير مستتر جوازاً تقديره (هو )
عندكم : مفعول فيه ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة و الكاف ضمير متصل في محل جر بالإضافة
والميم علامة جمع ذكور العقلاء .
طبعاً : خبر صار منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
بعض : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
طباع ِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره،
المرءِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
مُكتسب : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .

البيت السادس
فارقتكم : فعل ماض مبني على الفتح الظاهرو التاء تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب ،والكاف ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به والميم علامة جمع ذكور العقلاء .
الذّلِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
نخوتكم : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة والكاف ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة
والميم علامة جمع ذكور العقلاء
فليس : الفاء استئنافية ، ليس : حرف نفي ،( إذا دخلت ليس على فعل مضارع ولم تحمل ضمير فهي حرف نفي لا عمل لها )
يؤلمكم : يؤلمُ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهر والكاف ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به
والميم علامة جمع ذكور العقلاء
خسفٌ : فاعل مؤخَّر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
ولا عطب : الواو حرف عطف ، لا : زائدة لتوكيد النفي.
عطبُ : اسم معطوف على " خسف "مرفوع مثله وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .

البيت السابع
للهِ : اللام حرف جر،اللهِ : لفظ الجلالة اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة والجار والمجرور متعلقان بخبر محذوف
صبرُكم: مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة والكاف ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة
والميم علامة جمع ذكور العقلاء
لو : حرف شرط غير جازم لا محلَّ له من الإعراب .
أنّ : حرف مشبه بالفعل
صبركم : اسم أنَّ منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة و الكاف ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة
والميم علامة جمع ذكور العقلاء
والمصدر المؤول من أنّ واسمها وخبرها في محل رفع فاعل لفعل محذوف تقديره " ثبت"
في : حرف جر ، ملتقى: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الألف للتعذر
والجار والمجرور متعلقان بخبر (أنَّ ) المحذوف .
الخيلِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
حين: مفعول فيه ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ، متعلق بحال محذوفة.
الخيلُ: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
تضطرب : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
إعراب الجمل
(لله صبركم ) استئنافية لا محل لها من الإعراب
( الخيل تضطرب ) : في محل جر بالإضافة . ( إذا ، لمّا الظرفيّة ، كلما ، حين ) تلزم الإضافة إلى الجمل أي أنّ الجمل بعد تلك الألفاظ في محل جر بالإضافة
( تضطربُ) في محل رفع خبر .

البيت الثامن
ألسْتُمْ : الهمزة حرف استفهام لا محل لها من الإعراب .
لستم : ليس : فعل ماض ناقص مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع متحرك و التاء ضمير متصل في محل رفع اسم ليس والميم علامة جمع ذكور العقلاء
مَن : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب خبر ليس
سطَوْا: سطوا فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة و المقدر على الألف المحذوفة لالتقاء الساكنين الواو ضمير متصل في محل رفع فاعل والألف للتفريق
واقتحموا : الواو حرف عطف ، اقتحموا : فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة ، الواو ضمير متصل في محل رفع فاعل والألف للتفريق.
شرقاً : مفعول فيه ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
وغرباً: الواو حرف عطف ،غرباً : اسم معطوف على " شرقاً " منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
وعزُّوا : الواو حرف عطف .
عزوا : عزوا فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة ، الواو ضمير متصل في محل رفع فاعل والألف للتفريق
أينما : اسم شرط جازم مبني عل السكون في محل نصب على الظرفية المكانية
ذهبوا : ذهبوا فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة الواو ضمير متصل في محل رفع فاعل والألف للتفريق.
إعراب الجمل :
(ألستم ) : استئنافية لا محل لها من الإعراب
(سطوا) صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
(اقتحموا ): جملة معطوفة على جملة (سطوا) لا محل لها من الإعراب
(عزُّوا) جملة معطوفة على جملة (اقتحموا) لا محل لها من الإعراب

البيت التاسع
ومن : الواو حرف عطف، من : اسم موصول مبني على السكون معطوف على خبر ليس في محل نصب
بنوا: فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الألف المحذوفة لالتقاء الساكنين ، الواو ضمير متصل في محل رفع فاعل.
الألف للتفريق .
العزِّ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
أعمدةً : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
تهوي: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل.
الصواعقُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
وهي: الواو حالية ، هيَ : ضمير رفع منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
تنقلب : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
إعراب الجمل :
(بنوا) : صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .
( تهوي الصواعق) : في محل نصب صفة .
(وهي تنقلب ) : في محل نصب حال.
( تنقلب) : فعلية في محل رفع خبر .

البيت العاشر
فشمروا : الفاء استئنافية ، شمّروا : فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة ، والواو ضمير متصل في محل رفع فاعل، والألف للتفريق .
و : حرف عطف ، انهضوا : فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة ، والواو ضمير متصل في محل رفع فاعل، والألف للتفريق .
و : حرف عطف ، ابتدروا : فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة ، والواو ضمير متصل في محل رفع فاعل، والألف للتفريق
فرصة : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
ضنَّتْ: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر، والتاء تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب.
الحقبُ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
إعراب الجمل
( شمروا ) : استئنافية لا محل لها من الإعراب.
(انهضوا) : جملة معطوفة على جملة ( شمروا ) لا محل لها من الإعراب.
(ابتدروا) : جملة معطوفة على جملة ( ابتدروا ) لا محل لها من الإعراب.
(ضنت) : في محل نصب صفة.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://anaser.ahlamontada.com
 
شرح قصيدة يقظة العرب : الأستاذ عبد الناصر حسين ( البيان في اللغة اللغة العربية )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الأستاذ عبد الناصر حسين :: الفئة الأولى :: الصف الثالث الثانوي-
انتقل الى: